خمسٌ وستون في جدٍّ وإنجازِ

غازي القصيبي 1940- 2010م معيدٌ مغمور، فأستاذٌ جامعي، فعميد، فمديرٌ عام، فوزير، ثم وزير، فسفير، ثم سفير، فوزيرٌ مرة أخرى، ثم وزير! وفوق ذلك كلِّه، أديبٌ فصيح، وكاتبٌ صحفي، ومستشار . . . ومثيرٌ للجدل! قُبيل دخولي المرحلة الجامعية، عام 2011م تقريبًا، كُلّفتُ بكتابة بُحيثٍ أدبي عن أديب سعودي، وكان من بين الأدباء المطروحين: غازيمتابعة قراءة “خمسٌ وستون في جدٍّ وإنجازِ”