طفلٌ خجولٌ جريءٌ

في قرية هادئة من قُرى مصر العريقة، وفي أحد أيام نوفمبر 1889م وُلد ذلك الطفل. يصحو فجرًا فيستمع إلى الدُّنيا التي تنتهي يمينًا بالقناة التي تُجاورهم، ويسارًا بخيام جارهم. هادئٌ، صامتٌ، قليلُ البكاء، يستحي ويخشى نظرة الناس له مُنذ صغره للحدّ الذي يجعله يأكل أحيانًا لوحده. كان يخشى ضحك الناس عليه ممّا لا يراه، ولامتابعة قراءة “طفلٌ خجولٌ جريءٌ”