مدوَّنة ميلاد

الكتابة علاجٌ عقليٌّ وروحيّ!

مرحبا هل سبق أن استخدمت الكتابة كعلاج روحي وعقلي؟ غريب؟ لم يسبق لك أن سمعت بذلك؟ ما هذا الهُراء؟! ما هذه المبالغة؟! أثناء بحثي قبل عدة سنوات عن موضوع ما، نسيت ما هو، لكن قد يكون حول كيفية زيادة التركيز، أو طريقة تصفية الذهن من الأفكار عديمة الفائدة، أو شيء من هذا القبيل، المهم أنيمتابعة قراءة “الكتابة علاجٌ عقليٌّ وروحيّ!”

التردُّد عدوُّ النجاح

مرحبا بدون مقدمات ولا “كلام فاضي”: التردُّد -بلا شك- عدوُّ النجاح والإنجاز والسعادة. نعوذ بالله منه. -أعني بالتردُّد هنا: التردُّد الطويل، الذي تعجز معه عن اتخاذ قرار واضح مهما قلَّبت الموضوع في رأسك واستشرت به من تثق-…… تُصيب الإنسان المتردّد مشاعر غريبة تؤثر على حياته، فيبدو كأنما شُلَّ عن الحركة، فلا هو يستطيع التركيز فيمتابعة قراءة “التردُّد عدوُّ النجاح”

#أنا بدوي

السلام عليكم، أهلًا وسهلًا! #أنا بدوي وَسْمٌ (هاشتاق) ضجَّ قبل أسبوع أو أكثر بعد كلمات وزير الخارجية اللبنانية الأسبق، الذي تسبَّب لنفسه بنفسه بأمور كان في غنىً عنها -أظن-. لن أتكلم عن فخرنا بموروثنا التاريخي الأصيل، ولا عن المغالطات التي يتضمنها ذلك القول، والجهل بطبيعة الجزيرة العربية وأهلها. فهذا قد استُوفي في ذلك الوسم حتىمتابعة قراءة “#أنا بدوي”

الكتابة ليست مهمة سهلة.

من قال أنَّ الكتابة سهلة؟ وأنَّ التدوين يسير؟ هي والله مهمة شاقة صعبة، فليست القضية مجرد الكتابة، ولكن ما الذي ستكتب عنه؟ ما الفكرة التي تراها مناسبة للطرح؟ ولماذا؟ لا أظن كاتبًا أو كاتبة قديرَيْن يقدّران قرَّاءهما يكتبان في أي موضوع، وفي أي وقت. فالأمر يحتاج ملاحظة دقيقة لما يجري، ثم انتقاء ما يصلح للطرح،متابعة قراءة “الكتابة ليست مهمة سهلة.”

جارٍ التحميل …

هناك خطأ ما. يرجى إعادة تحميل الصفحة و/أو المحاولة مرة أخرى.

عنّي

من أنا؟ هاجر القبيشي. مُتخصِّصة في مجال اللُّغويات التطبيقية- الحاسوبيَّة.

لماذا المدوَّنة؟ لأُجرّب. ولأني أكتُب لأحيا.

لماذا ميلاد؟ أُحبُّ هذه الكلمة؛ لأنها  تضمُّ في طيّاتها الفرحة الأولى، والدهشة.

للاشتراك في المدوَّنة